9 عوامل تساعد في الحصول على ترقية مدير في العمل خلال فترة وجيزة

يعتقد البعض أن الحصول على ترقية مدير في العمل أمراً في غاية الصعوبة, ولكن في الواقع ثمة 9 عوامل بسيطة تساعد في الحصول على منصب أعلى وفي فترة وجيزة.

كما يقال الطموح مشروع, لذلك من حق أي موظف في أي شركة ما أو مؤسسة -سواءً كانت خاصة أم عامة- الحصول على مراتب متقدمة في العمل.


الحصول على ترقية مدير في العمل

جميعنا كان يعمل بجد في وظيفة ما بغية الحصول على منصب رفيع في عملك وتحقيق هدف كان يراقبه عن كثب لفترة من الزمن أثناء العمل.
ولكن يفاجأ الكثير منا خاصة ممن يعملون في المشاريع التجارية الجديدة بترفيع شخص آخر يمتلك خبرة وامكانات أقل, ولكنه يحصل على الترقية بدلاً منا, ومازال بعضنا حتى اليوم يتساءل عن السبب.


من الممكن أن يحدث هذا في كل إدارات المشاريع في جهات العمل المختلفة, وهذا شيء وارد, وفي العادة يفترض أن من يتم ترقيتهم يتمتعون بخبرات كبيرة, ولكن هم ليسوا كذلك في الواقع.

نتساءل باستمرار, هل يمكننا كموظفين الحصول على قفزة نوعية واحدة وهي الصعود إلى مرتبة مدير أو نائب رئيس مجلس الإدارة مثلاً؟
هذا ما سنتحدث عنه, ولكن في البداية عليك أن تمتلك مهارات إدارية خاصة, على سبيل المثال كيف يمكنك حل المشاكل تحت الضغط؟ وكيف تستطيع التأثير على النتائج.


كيفة الحصول على ترقية مدير في العمل؟


للحصول على رتبة المدير, يجب عليك أن تكون قادراً على صنع استراتيجية لقيادة فريق العمل, وبالتالي تحقيق نتائج أفضل.
كل هذا يتم أثناء تصريف الأعمال الإدارية من الأعلى للأسفل وفق سلسلة إدارية مهيكلة.

من يعتقد أن منصب المدير العام أو نائبه يقتصر عملهما فقط في إدارة سياسة الشخصيات وإصدار التوجيهات فقط فهو فاشل.
يجب على من يحوز منصب المدير أن يقدم نتائج ممتازة, تساعد على تحقيق أهداف لم يحققها أحد ممن سبقوه. لذلك يجب عليك كشخص يشغل منصب مدير أن تعرف كيف تحمي مشروعك من الركود على سبيل المثال.

الطريق إلى منصب المدير


يعتقد البعض منكم الآن أن الطريق إلى منصب مدير عام شاق ومعقد, والبعض قد يعتقد أنه صعب المنال. ولكن في الواقع فإن تسلق السلم الوظيفي بسرعة فائقة يعتمد على تنفيذ 9 عوامل تمكنك من الحصول على رتبة مدير في عملك.

من المهم جداً أن تتوفر فيكم وتستوعبوها, بل يجب معرفتها جيداً وتطبيقها على أرض الواقع بحذافيرها, فهي تسهل لكم الطريق إلى منصب المدير في أسرع وقت.

كما أن هذه العوامل تساعد الموظف العادي في معرفة كيفية التعرف على المدير الناجح أو الفاشل, فيما يلي سنسرد لكم أهم عوامل نجاحك في الحصول على مهمة المدير.. وهي كالتالي:


1- ثقافة العمل


البعض يتساءل عما إذا كان قادراً على البقاء في العمل أو الوظيفة في الشركة لفترة زمنية معينة حتى يحقق هدفه المنشود. لذلك نجد الكثير من العاملين يتمنون طول عمر بقائهم في الوظيفة الخاصة بهم حتى يستطيعون الحصول على منصب عالٍ. 

وقد يستمر البعض إلى أكثر من 10 سنوات دون احراز أي تقدم. وقد يصاب البعض بالاحباط عندما يشك بعدم قدرته على الحصول على ترقية أعلى. 

والكثير يعاني من الإرهاق في العمل كونه لا يستطيع التعامل مع مسؤوليه المباشرين, لذلك ينبغي عليك في البداية معرفة كيفية التعامل مع مديرك السيء للتخلص من الإرهاق في العمل.

إذاً في البداية يجب عليك معرفة ثقافة العمل الذي تقوم به, وكيف تجري الأمور, هل أنت تقوم بما يجب عليك؟ أم تقصر في أدائك؟
يجب عليك إيجاد اجابات شافية لكل هذه التساؤلات, كون ثقافة العمل جزء لا يتجزأ من أداء الواجب العملي والمهني داخل المؤسسة أو الشركة.


2- ماذا يعني لكم منصب مدير عام


إذا كنتم تعتقدون أن منصب المدير العام يعني -بالنسبة لكم- اتخاذ قرارات, وإصدار التوجيهات فقط, فهو فهمٌ خاطئ.
المدير : هو الشخص الذي يقع على عاتقه تحديد سياسات الشركة, وإقرار الخطط والبرامج الإدارية المتبعة. والإشراف على فريق العمل -سواءً بشكل مباشر أو غير مباشر- والمساهمة المباشرة في تحقيق النتائج المثمرة التي تحقيق أهداف الشركة الرئيسية.


وهنا وجب علينا التنويه بأنه يختلف الوصول إلى منصب المدير أو حتى نائب المدير من شركة إلى أخرى, وهذا يعتمد على عدة عوامل مثل:

  • - حجم الشركة.
  • - عدد موظفي الشركة.
  • - مقدار ما تقدمه كموظف أو عامل من نتائج تخدم سياسة الشركة.
  • - مقدار ماتساهم بفعالية في إنجاح خطط وبرامج وسياسات مكان العمل.
  • - قوة الشخصية الذي يتمتع بها مرشح المنصب.
  • - مدى قربه من بقية العاملين أيضاً مدى تفاعله مع الإدارات العليا لجهة العمل.

كل هذه الأشياء تؤثر كثيراً في سرعة الحصول على منصب أعلى مرتبة في العمل, وتختلف من شركة إلى أخرى.


3- أولويات العمل:


في بعض الأحيان, لا علاقة للترقيات بأي فرد أو شخص بعينه, ولكن تفرضها أحياناً أولويات العمل ذاته. ولذلك عليك أن تسأل نفسك كموظف, هل تنتمي إلى فريق عمل متطور, يحمل خبرات كبيرة وينجز أعمال مفيدة.

أم أنك تنتمي إلى فريق صغير, غير مؤثر, يتحمل أعباء لا تحقق إلا اليسير من طموحات صناع القرار في مكان العمل.

وما يزيد الطين بله, هو إذا كان نقص المال السبب وراء عدم تأثير فريق العمل, لأنك سوف تعجز عن اقناع المسؤولين بضرورة زيادة الحوافز أو الرواتب لأعضاء الفريق.


من هنا يمكن إظهار وجهة نظرك لتطوير فريق العمل, من خلال ابراز مواهبك للمسؤولين باستكشاف فرص متاحة لتحسين الوضع العام للفريق الذي تنتمي إليه.

ولتحقيق النجاح عليك التفكير بمرونة فيما يتعلق بجني المال, اجعل هذا الأمر من أولوياتك ولكن على المدى الطويل. بالطبع سيقدر المسؤلين المباشرين حسن التعامل مع الموضوع مستقبلاً, وستحضى باهتمامٍ خاص للعب دور معين.


4- تحمل المسؤولية:


في حال كان الموظف يعتقد بأن تحمل المزيد من المسؤولية في العمل يساعد على الحصول على ترقية, فهذا أمر لا يحدث في بعض الأحيان.

ما سيراه الموظف يزداد هو الحافز المالي مثل زيادة قليلة في المرتب, أو منحه مكافأة مالية نظير زيادة المسؤولية عليه.


تحمل المزيد من المسؤولية في مجال العمل ماهو إلاّ واجبك العملي والوظيفي ليس أكثر, وزيادة تحمل المسؤولية يعني زيادة في الدخل المادي.

لذلك عليكم التفكير في الوصول إلى مراتب أعلى من خلال زيادة خبراتكم المهنية, وتطوير الذات, وتقديم الجديد لإبراز مواهبك, وإظهار أنك فعلاً قادر على تحمل المزيد من المسؤولية الإدارية.


5- الدافع المعنوي:


بعض الموظفين أو العاملين يلجأون إلى اختيار أحد الأشياء المهمة جراء العمل الذي يقوم به, وهما إما لحصول على صيت واسع أو سلطة, أو المال.

ليس عيباً أن تسعى وراء المال وهذا شيء طبيعي أن الموظف أو العامل يسعى إلى الحصول على المزيد من المال لتحسين وضعه المعيشي.

ولكن يفضل البعض أن يضع المال جانباً, ويضع له هدفاً أساسياً وهو الوصول إلى مراتب عليا في السلم الوظيفي. رغبة منه في الحصول على سلطة تمكنه من السيطرة على زمام الأمور ومنها المال.


لذلك يجب عليكم التفكير ملياً, ما هو دافعك الأساسي للحصول على ترقية مدير عام أو نائب مدير عام, هل هو الحصول على المال, أم السلطة.

وفي كلتا الحالتين فإن حصولك على منصب أعلى مثل مدير عام يجعلك مؤهلاً للحصول على المزيد من الأموال, ولكن تفكيرك بالحصول على المال قبل وصولك إلى مرتبة عليا قد يصيبك بخيبة أمل كبيرة, وهذا الأمر قد يؤثر على علاقتك مع المسؤولين الكبار في مكان العمل.


لذلك اجعل هدفك بعيد المدى, وفي نفس الوقت لاتهمل حقوقك المادية, ولا تجعل المال همك الأول, وارسم لك هدفاً للوصول إليه بجدارة واستحقاق.


6- البحث عن موجهين من المراتب العليا


أمر مهم جداً, هو اختيار موجهين لك من المراتب العليا في مكان العمل, وليس من فريقك الذي يبحث مثلك عن توجيهات موثوقة.
لذلك عندما تتقارب وجهات نظرك مع ما يفكر به المسؤولين ذو المناصب العليا فإنك تفتح خط تواصل على مستوى عالٍ.


وفي نفس الوقت حاول قدر الإمكان عدم الاستغناء عن وجهات نظر فريقك الذين يعملون معك بشكل مباشر. لذلك اجعل هدفك الأول هو ما يخدم العمل واكتساب مهارات جديدة.


7- ناقش أفكار الآخرين أولاً


عند مناقشة أي موضوع تطويري خاص بالعمل يجب عليك ألاّ تبدأ بالحديث أولاً, استمع لمناقشات كل من هم حولك في البداية.
بعد ذلك قم بالبناء على أفكارهم والخروج بخلاصة تزيد من فرص تحسين الوضع العام للموضوع نفسه.


وعليه ننصح بعدم تقديم أفكارك الخاصة في البداية لأحد, دع الجميع يطرح أفكارهم وعلى ضوءها خذ من افكارهم الشيء الحسن, وامزجها بأفكارك, وسيكتشف المسؤولين أنك بالفعل تقدم الأفضل.

وحاول أن تقدم افكار مشاريع جديدة مربحة تساعد في تحسين وتطوير المشروع القائم التابع لمؤسستك التي تعمل بها.


8- اسأل نفسك هل أنت الأفضل


هل تعتقد فعلاً, أنك الأفضل من بين فريق عملك؟ قد لا تستطيع الجواب, ولكن عليك اكتشاف ذلك من خلال القيام بتقييم أداءك بموضوعية.

ننصحك لتكون الأفضل من بين كل منهم حولك, عليك اختيار التوقيت المناسب لمناقشة أي موضوع تطويري للعمل, ناقش ذلك مع المسؤولين بنبرة قوية وثقة عالية.


لذلك يجب عليك أن تكون مستعداً لمناقشة نقاط قوتك, وإبراز قدراتك المهنية, ومهاراتك الحرفية أثناء الحوار مع المسؤولين في العمل.
عيك أن تعي جيداً أن كل المسؤولين قد لا يكونوا على دراية بما تقوم بإنجازه, لذلك وجب عليك تذكيرهم في الوقت المناسب.


لاتقم بإهمال جهود الآخرين عند إنجاز العمل, بل تحدث بكل ثقة للمسؤول المباشر بكل شفافية. لاتقم بالتفاخر بما قدمته وتهمل جهود الآخرين, اجعل هدفك هو لفت نظر المسؤولين إلى ما تتمتع به من مصداقية وثقة لتحمل المسؤولية بجدارة.


9- كن مستعداً للحصول على منصب المدير


آخر شيء يمكننا نصيحتك به هو أن تكون مستعد للحصول على موقع المدير, بما أنك قد قمت بتطبيق كل ماسبق, عليك أن تعلم جيداً أنك أصبحت مستعد لتحمل المسؤولية.

لذلك ما يجب عليك هو الاستعداد دائماً للحصول على مكانة المدير العام أو حتى نائب المدير. وخلال هذه الفترة قم بإعداد خطط تطويرية شاملة للمؤسسة أو الشركة التي تعمل بها, ولو مخطط تطويري واحد في البداية, حتى يلمس المسؤولين أو أصحاب مكان العمل أنك بالفعل تمتلك مهارات وخطط تطويرية تساعد على نجاح المؤسسة.


بما أنك أخي المتابع والزائر الكريم قد وصلت إلى قراءة آخر فقرة في هذه المقالة, فإنك إنسان جاد قادر على معرفة كيفية الحصول على درجة مدير في العمل وفي فترة وجيزة.
وبعد العمل بكل النصائح أعلاه, فإنك قادر على تحقيق هدفك, بل أنك تستحق هذه الترقية بالفعل. تمنياتنا للجميع بالتوفيق والنجاح.

افكار مشاريع تجارية وصناعية صغيرة مربحة
كاتب المقال : افكار مشاريع تجارية وصناعية صغيرة مربحة
افكار مشاريع تجارية وصناعية مربحة, موقع إلكتروني يقدم خدمة عمل دراسات جدوى مشاريع متنوعة للرجال والشباب وللنساء بعضها صغيرة مربحة وغير مكلفة, وأخرى برأس مال قليل. كما نقوم بنشر أساسيات التسويق بمفهومه الحديث لكافة المنتجات والخدمات, كذلك طرق استثمار المال وبناء مشاريع منزلية وتجارية وصناعية تحقق دخل يومي مضمون, وأرباح شهرية ممتازة.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق