كيفية التعامل مع المدير السيء والتخلص من إرهاق العمل

كيف تتعامل مع مديرك السيء؟


يواجه الموظف أحياناً مديراً سيئاً متسلطاً لا يجيد التعامل معه مما يشكل حالة ضغط شديدة على الموظف وعبئاً ثقيلاً يصعب التعامل معه, سنعلمكم اليوم كيفية التعامل مع المدير السيء والتخلص من إرهاق العمل؟ وكيفية التعامل معه. نجد الكثير من مدراء المشاريع يفرطون في التعامل السيء مع الموظفين والعاملين في المشروع, وهذا إنما يدل على اختلاف وتباين الشخصيات لدى الناس ولكل شخص طريقته في إدارة المشاريع الصغيرة أو المتوسطة التي يديرها.
وحتى نكون منصفين ثمة مدراء مشاريع يتعاملون بلطف مع موظفيهم وفي نفس الوقت منصفين جداً في التعامل معهم وهذا يساهم كثيراً في تسريع عجلة النجاح لأغلب المشاريع.

كيف تتعامل مع مديرك السيئ؟


أحد المفكرين الاقتصاديين وصف العلاقة بين المدير السيء والموظف كعلاقة الأب مع طفله حيث يواجه الكثير من الآباء صعوبة في التعامل مع الطفل المراهق.
خاصة عندما يحاول الأب فرض قواعد لا يستصيغها الطفل مما يجعله يتذمر دائماً ويصعب السيطرة عليه في أغلب الأحيان.

طرق التعامل مع مديرك السيء؟


ثمة طرق عديدة عن كيفية التعامل مع المير السيء  في العمل. سنتحدث عنها بالتفصيل وسنريكم كيف تاسر قلب مديرك لتمتص غضبه - إن كان غضبان - وتهدئته إن كان مضطرب وإقناعه إن كان صعب المراس.
تستطيع التغلب على عنفوان المدير المفرط في التعامل السيء بعدة خطوات ستشكل في مجملها حلولاً ناجعة للسيطرة على عملك دون أية عوائق.
يسعى أي شخص يمتلك راس مال ولو قليل على سبيل المثال تأسيس مشروع صغير مربح وإدارته بطريقة يعتقد أنها ناجحة وسرعان ما يكتشف أن المشروع الصغير قد فشل وتوقف عن العمل.
هذا يعود لأسباب كثيرة تعتمد في الأساس على خبرته في التعامل مع المشروع وطريقة ادارته له.

الأسباب التي تجعل المدير سيئاً


كثيرة هي الأسباب التي تجعل مديرك سيء في التعامل معك أو مع بقية الموظفين. ولعل أهم تلك الأسباب تتمثل فيما يتعلق بمهنيته في إدارة العمل.
قد يكون المدير السيئ يجهل أغلب أمور الإدارة ولايجيد التعامل مع المواقف التي يتعرض لها أثناء سير العمل.

كما أن هناك أسباب نفسية تساهم في تعكير مزاجه العام أثناء ممارسته العمل وتحول تفكيرة إلى معركة شخصية ينتج عنها حالة من الإفراط الزائد في التذمر والعصبية تجاه موظفيه.
وهذا قد يتسبب في الغالب إلى انتهاء المشروع, وفشل العمل ويتسبب أيضاً في هز الثقة بينه وبين كافة العاملين معه.
لذلك يجب على مدير المشروع أن يجيد التعامل مع موظفيه كما يجب عليه معرفة طريقة تأسيس مشروع ناجح ومربح, وكيفية المساهمة في إنجاحه.


قدم أفضل مالديك في العمل


إجعل مديرك يشعر أنك ترغب فعلاً في العمل معه من خلال تقديم كل مالديك من مهارات. قدم أفضل مالدي من إبداع وأنهي واجباتك الوظيفية على أكمل وجه.
احرص دوماً على تنفيذ كافة المهام التي تطلب منك, ابتكر طرقاً جديدة وناجحة لإكمال مهامك وابتعد عن كل ما يغضب مديرك الظالم.

لا تفكر في الإنتقام


أنت تشعر دوماً في داخلك بأن مديرك ظالم غير عادل, لذلك لا تحاول التفكير في الانتقام لأن هذا الأسلوب سيشكل عائقاً أمام وظيفتك وقد يغلق باب رزقك.

حاول التأقلم مع الوضع ولا تحاول لفت انتباه المدير لما من شأنه أن يشعر بأنك تحاول تمزيقه أو إفشال مهامه. دع الأمور تمضي بحالها وانسى ماحدث وابدأ من جديد لاضير في ذلك.

تعلم من مديرك السيء


ابحث دوماً عن السبب الحقيقي الذي يجعل المدير سيء في التعامل معك وتعلم من مديرك السيء أساليب الإدارة الناجحة ومكامن الفشل.
دون كل ذلك وكن مستعداً لتخطي العقبات التي فشل مديرك السيء عن تخطيها, اكتشف مكامن الخلل وبادر في طرح حلول يلفت انتباه مديرك السيء ويجعله يغير نظرته ناحيتك.
التعلم من مديرك السيء خاصة مراحل النجاح لا الفشل شيء طيب وقد يفيدك في مستقبلك الوظيفي والعملي والمهني.

تعلم النسيان


أكثر ما يضر الموظف في إدارة شؤونه هو كثرة التفكير مما حصل وما سيجري, دع كل شيء يمضي في طريقه, ولا تفكر بما حصل.
لا تلتفت للخلف فما جرى بالأمس قد ولى وفكر بما سيحصل اليوم وفي اللحظة. ضع خطة عمل يومية وقم بتنفيذها وهذا يمثل افضل طريقة للتخلص من خلافات الأمس, ولا تحاول التمسك بالضغينة لأنها قد تؤذيك.

تعلم ضبط النفس


تجنب دوماً عدم ارتكاب عمل يثير غضب مديرك السيء, تعلم ضبط النفس في التعامل معه, لاتستعجل في ارتكاب ما يخالف طبيعة سير العمل.
لا تقم بالحكم عليه جهراً أمام الموظفين لأنه قد يشعر بالإهانة, لذلك حاول السيطرة على أعصابك وكن طبيعياً لأن هذا يشكل خط رجعة لتطبيع العلاقة معه مستقبلاً عندما يفيق من تسلطه.

تعلم الصبر


في أغلب الأحيان قد تضطر إلى التفكير بتقديم استقالتك من وظيفتك جراء الضغوط الهائلة التي تتعرض لها من
مديرك السيء.
تعلم الصبر فقد تشعر بالندم مستقبلاً لأنك ستكتشف أن حل كل هذه المشاكل بسيطة جداً وما عليك سوى تقليل الإجهاد في العمل وزيادة الرضى بوظيفتك أمام مديرك.

هذا بحد ذاته سيحسن من علاقاتك مع الجو المحيط في عملك ويساهم كثيراً في زيادة القدرة الإنتاجية وستشعر بأنك تتطور كثيراً وتتعلم الصبر من تعامل مديرك السيء معك في كل الأحوال.

اتخاذ القرار السليم


التعامل مع رئيسك السيء يجعلك أمام خيارين أحلاهما مر, إما البقاء في العمل وتحمل كل ما يحصل لك من مديرك السيء. أو اتخاذ قرار المغادرة والرحيل.

قبل اتخاذك لأي قرار يجب عليك دراسة الموقف جيداً لاتجعل هذا الموقف يؤثر عليك عاطفياً أو عقلياً.
قم بما هو صائب ولكن نصيحة لا تقم باتخاذ قرار المغادرة إلا في حالة وجود البديل المناسب لك والوظيفة المناسبة التي ستجعلك لاتشعر بالإحباط بعد خسارة عملك ومغادرته.

تجنب التورط في الخطأ


حاول بقدر الإمكان الابتعاد عن مكامن الخطأ أو الوقوع فيه, لأنك في هذه الحالة ستكون هدفاً للتأنيب, تجنب مجالسة الأصدقاء السيئين اللامبالين غير الجادين في العمل.

كما يجب أن تنتبه إلى مكامن الخطأ قبل وقوعه ووفر لنفسك ملجأً آمناً تستطيع تخطي أن تكون هدفاً لمديرك السيء.
تعامل باحترافية ومهنية عالية في حل كافة الاشكالات العالقة, هذا يترك لك متنفساً ومجالاً واسعاً للتواصل مع مديرك ويجعلك انساناً وقوراً ومحترماً.

تحمل المسؤولية


ليس العيب أن تخطئ ولكن العيب هو ألا تعترف بالخطأ لأن هذا بحد ذاته يساهم كثيراً في ارتكاب المزيد من الأخطاء.
لاتتوقع بأن يأتي شخص ما لحل مشكلتك, كن مسؤول نفسك وتحمل المسؤولية بجدارة ورأسك مرفوع.

قد يخطئ مديرك السيء أحياناً في الحكم عليك لذلك لاتجعل الأمر يسير بهذا الشكل قم بتبرير وجهة نظرك ووضح لمديرك بطريقة مهذبة عن مكامن الخطأ, وفي حال كان الخطأ منك تحمل المسؤولية بشرف ولا تحاول التبرير غير المجدي.

حاسب نفسك


قبل أن تحكم على مديرك السيء في العمل حاسب نفسك أولاً, لأن محاسبة النفس تجعلك تجري تقييم شامل وكامل لنفسك, ومن أهم الأسئلة التي يجب عليك الإجابة عليها هي:
  • - هل أنت مقصر في عملك؟
  • - هل أديت مهامك؟
  • - هل نفذت توجيهات مديرك؟
  • - هل تسيء التصرف في عملك؟
  • - هل قدمت شيء مفيد في وظيفتك؟
  • - هل ساهمت في نجاح المشروع؟
كل هذه التساؤلات يجب عليك الإجابة عليها أنت لاسواك, وعليك محاسبة نفسك قبل الحكم على غيرك.

افهم مديرك في العمل


يساهم معرفة أهم الأسباب التي تجعل مدير في العمل سيء هو العامل الأساسي الذي قد يشكل نقطة فارقة لتجاوز معضلة سوء المعاملة من قبل مديرك السيء.
قد تتعرض للكثير من الضغط في العمل وتتراكم الأعمال على كاهلك ولكن في نفس الوقت انظر هل أنت وحدك في مكان العمل؟ هل أنت وحدك من تتعرض لهذا الكم الهائل من الضغط؟ أم باقي الموظفين يعانون مثلك.

من هنا تستطيع استنباط أسباب المشكلة ومعرفة مكامن الخلل في المعاملة, ففي حال كان جميع الموظفين يتعرضون لضغوط في العمل مثلك فهذا شيء طبيعي وعادل جداً.
أما في حال كنت أنت وحدك من يعاني فهناك خلل وعليك فهم واستيعاب ما يجري في مخيلة مديرك السيء في التعامل.
عليك مجاراته ولكن حاول أن توصل فكرة أنك تعاني من هذا العمل كثيراً وإيضاح للمدير بطريقة مهذبة أن هذا العمل غير عادل ويجب المساواة مع باقي الزملاء في العمل.

تخطي العوائق


قد تشكل الضروف الصعبة في بعض الأحيان عائقاً أمام التعامل مع مديرك السيء في العمل, لذلك لاتجعل الضروف تشكل حاجزاً بينك وبين رئيسك لأنها قد تتسبب في حدوث الكثير من النزاعات الشخصية.
حاول التقرب منه وإبداء رأيك بلطف لأن هذا العمل يمثل خطوة نحو النجاح في جعل علاقتك في رئيسك تسير وفق الخطة المرسومة دون أية عوائق.

التوثيق


قم بتوثيق كل شيء في مجال عملك واختصاصك سواءً كان يدوياً أو عن طريق الكمبيوتر فهناك برامج إدارة متميزة تساعد الموظف على توثيق كافة المستندات الخاصة بأي مشروع بسهولة.
حيث يساعد التوثيق على تخطي العقبات التي تواجهك مستقبلاً ويمكنك من خلاله الرجوع إليه في أي وق وبكل سهولة.
ابقَ بعيداً عن المشاكل مع الزملاء لاتغتب أحداً ولا تنم أي زميل, ولا تفشي أسرار العمل حتى لأقرب المقربين إليك إلا في حال وجدت ضوءً اخضر من مسؤولك المباشر وان تشعر أن هذا السر سيساعد في نجاح عملك ويخدم مهنتك.

كيف تقضي على التوتر والإجهاد في العمل؟


ثمة طرق عدة للتخلص من التوتر سواءً كان في مكان العمل داخل المشروع أو على مستوى محيطك الاجتماعي.
يعد التخلص من التوتر أن يفعل المعجزات ويقضي على الاكتئاب جراء نمط الحياة, سنعرفكم على بعض الطرق التي تستطيعون من خلالها التخلص من التوتر والاجهاد في مقر عملك أو محيط الاجتماعي وهي كالتالي:

جدول حياتك


يجب عليك هنا أن تتحكم في جدولك الزمني, تحكم في وقتك في علاقاتك وإدارة أعمالك, ستكون أكثر قدرة على تخطي عقبة التوتر وستشعر دوماً أن تسيطر على نمط حياتك.
ركز دوماً أن تكون هادئاً, ضع خططاً محكمة لوقتك وتذكر أن تترك مجالاً لحدوث أشياء غير متوقعة في حايتك.

ضع في حسبانك أن الحياة فيها الحلو وفيها المر, واجعل من يومك الأبيض فرصة لتتخطى به يومك الأسود. لاتفكر في كل اللحظات مرة واحدة اعط لكل لحظة حقها في التعامل, ابدأ بالأعمال غير السارة حتى لاتصاب بالقلق طوال بقية اليوم.

الانسجام مع الموظفين


كن دائمًا متناغمًا مع مشاعر الموظفين وقم دائمًا بتقييم الجو الذي أنت فيه لمعرفة ما إذا كان ذلك يفضي إلى الفكاهة. ساعد في تحديد ما إذا كان بإمكان الفكاهة إقناع شخص ما أم لا.
في كثير من الأحيان، يكون المزاج أو الموقف هو الذي يشير إلى ما إذا كانت الفكاهة مناسبة أم لا. على سبيل المثال، إذا اكتشف شخص ما للتو وفاة في عائلتك، فمن المحتمل ألا تمزح.

مثال آخر هو إذا كنت تتحدث في بيئة دينية حيث كان من المتوقع الحفاظ على مستوى معين من الوقار دائمًا والتحلي بروح الدعابة في مثل هذه البيئة. عادة لا يكون من الصعب جدًا رؤية مدى ملاءمة الفكاهة في هذا الوقت أو محاولة تعديل مزاج شخص معين.
عليك فقط أن تكون مراقبًا. ما قد يكون مضحكًا ليوم ما لن يكون التالي، حتى لو كانت نفس النكتة التي تُروى بنفس الطريقة.

العوامل التي تؤثر على المزاج


هناك العديد من العوامل الأخرى الأقل وضوحًا التي تؤثر على الحالة المزاجية في مقر عملك او وظيفتك.
هل فكرت يومًا في عوامل مثل متى ستنجز عملك؟ كم تبقى لك على اتمام المهام؟ أو حتى تخطيط وإضاءة مكان العمل, التهوئة.

كل هذه الأشياء يمكن أن تؤثر على مزاجك مع من حولك, خاصة مديرك السيء. عندما يتعلق الأمر بالوقت من اليوم.
غالبًا ما يكون الصباح أكثر إرهاقًا, لأنه في هذه المرحلة يواجه معظم الناس جميع المطالب التي تنتظرهم. في ظروف معينة.
يمكن أن يكون هذا التوتر هو بالضبط نوع المزاج الذي تبحث عنه. في أوقات أخرى، قد ترغب في الحصول على وقت تكون فيه أكثر استرخاءً.

كن سعيداً


عبر عن سعادتك تكن سعيداً, عند الضحك لاضير أن تضحك بصوت مرتفع, امتلك روح الدعابة وإذا لم تكن تتحلى بها ابحث عن شخص آخر يمتلكها.
الضحك يساعد جسم الانسان على تعزيز جهاز المناعة لديك ويرفع من نسبة الإندروفين المسؤول عن رفع معنويات السعادة لديك.

كن مبتسماً


كن مبتسماً دائماً مع رئيسك مع الموظفين مع العملاء وهذا بحد ذاته يشكل خطوة إلى الأمام لكسر حاجز الفرقة بين الفريق الواحد.
حتى في الأوقات الصعبة كن مبتسماً سيشعر من يتحدث إليك أنك لاتحمل أية ضغينة وأنك راضٍ عن عملك وانك فعلاً تبذل مجهوداً كبيراً في إتمام مهامك.

الفكاهة وتأثيرها على الإقناع



ستزيد فعالية الفكاهة دائمًا من المد العاطفي لمديرك السيء, يمكن أن تعتمد فعالية المزحة على الشركة التي تتواجد فيها آفاقك. سواء كانوا ينهون اليوم أو ما زالوا يواجهون مواعيد نهائية أو ضغوطًا أخرى في مكان العمل، سواء كانوا مستيقظين ويقظين أو نائمين، سواء كانوا يعانون من صداع، إلخ.

مارس بعض التمارين


ممارسة التمارين الرياضية كالمشي السريع والسباحة ولعب الكرة في أوقات فراغك شيء جميل جداً ويشعرك بالسعادة.
كما أن ممارسة التمارين تشعرك بالسعادة, وتقلل من الإجهاد في العمل وتنسيك ضغوط الوظيفة وتترك في نفسيتك حالة من السرور الذي يبعد عنك الاكتئاب والملل.
قم بالخروج مع مجموعة من اصدقائك المميزين الذين لا يعانون من حالات الاكتئاب او الإرهاق, كون هذا النوع من الأصدقاء يحرف مسار تفكيرك ويجعلك تتذكر معاناتك مع مديرك السيء وضغوط العمل في الوظيفة.


كن طموحاً


الطموح مشروع لكل شخص ومن حقك أن تطمح بالحصول على الوظيفة المناسبة ولكن ينصدم أغلب الموظفين أو العاملين في أي مشروع بعقبات تواجههم.
نحن اليوم قمنا بسرد كافة الخطوات عن كيفية التعامل مع مديرك السيء والتي تستطيعون من خلالها التغلب على كل العقبات التي تواجهكم أثناء ممارساتكم أعمالكم سواءً كانت الوظيفة أو أي أعمال ومهن أخرى خاصة أو عامة.
في حال قمت بتنفيذ كل الخطوات المذكورة أعلاه ستتخلص من عقدة المدير السيء والمعاملة السيئة التي تتعرض لها.

كما ستتخطى كافة الصعاب التي ستواجهك مستقبلاً وستجعلك أكثر قوةً وتماسكاً من ذي قبل.
ستكتشف مع مرور الايام أن تلك المرحلة مثلت أكبر تحدٍ لك وكانت تمثل أكبر منعطف في حياتك المهنية قمت بمواجهتها واستطعت تخطيها بكل جدارة.
وعندما تشعر أنك فعلاً نجحت في ذلك ستعلم جيداً أنك لن تعجز عن مواجهة أية صعوبات أخرى مستقبلية.

امضِ قدماً نحو الأما


لاتدع طريقة إدارة مديرك السيء تحبطك, قم بتنفيذ كل النصائح السابقة وتعلم كيفية التعامل مع مديرك السيء واستفد من كافة المواقف الصعبة وامضِ قدماً نحو الأمام.
تذكر دوماً أن مديرك السيء في الوقت الراهن راحل لامحالة ولن يبقَ إلى الأبد فكر دوماً بنظرة ثاقبة نحو المستقبل لتعيش سعيداً في عملك وفي منزلك وفي محيطك الخاص.
وإذا كنت تعتقد أنك لوحدك من يعاني مثل هذه الاشكالات فأنت مخطئ. هناك الكثير مثلك يعانون ولكن يفلح دوماً من يتحلى بالصبر وبكل الصفات الحميدة وينفذ كل الطرق المشروحة أعلا المقال للتخلص من المعاملة السيئة للمدير السيء.

وفي الأخير, قبل أن تحكم على أي شخص تخيل نفسك في مكانه, وأنت الوحيد من يقرر مستقبلك ومكانتك في المجتمع.
كن متفائلاً فقد يأتي وقت تكون أنت في مكان مديرك السيء, وتتعامل مع موظفيك بالطريقة التي تشعر أنها صالحة وتساهم في إنجاح مهمتك.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -